إقليم الشرف الأندلسي(92- 668هـ)(710-1269م) دراسة تاريخية

  • عباس فضل حسين المسعودي, م جامعة المثنى /كلية التربية

الملخص

تناول البحث دراسة عن أهم الأقاليم الرئيسية في الاندلس عامة واشبيلية بخاصة من حيث الأهمية الاقتصادية والموقع الاستراتيجي والمساحة الكبيرة والغنى بالإمكانيات الزراعية الهائلة التي حباها الله به.

      فإقليم الشرف يطل على اشبيلية ويعد جزءا هاما منها،اشتهر بزراعة الزيتون والعنب والتين وتربية النحل، ويعد الزيتون أهم المحاصيل الزراعية التي تصدر من هذا الإقليم حتى ارتبط هذا الزيتون بالشرف وقد اختلف الجغرافيون والمؤرخون في تحديد طول الإقليم ومساحته الحقيقية الكلية، ومرد هذا الاختلاف يعود الى اختلافهم في تحديد المصطلحات التي أطلقوها على هذا الإقليم، مثل

 ( إقليم، سواد، جبل، تاج) والتي تختلف من مؤرخ الى اخر.وقد رجح الباحث كلمة الإقليم لكونها تنطبق على الشرف بشكل كبير اما الأحوال السياسية في هذا الإقليم خلال مدة الدراسة فقد كانت الروايات التاريخية قليلة جدا بالرغم من طول المدة(92-668هـ)(710-1269م)،ويعود ذلك الى قلة الإحداث في إقليم الشرف لكونه  إقليما زراعيا بالدرجة الأولى، لكنه في الواقع تم اتخذه مقرا لكل من يحاول السيطرة على اشبيلية، لأنه مشرف عليها وبالتالي له أهمية إستراتيجية عسكرية هامة  شهد إقليم مجموعة من الإعمال العمرانية التي أقامها الموحدون مثل الجسر الرابط بين الشرف واشبيلية وحصن الفرج العسكري الهام.

منشور
2019-02-19
كيفية الاقتباس
فضل حسين المسعوديع. (2019). إقليم الشرف الأندلسي(92- 668هـ)(710-1269م) دراسة تاريخية. مجلة واسط للعلوم الانسانية, 10(25). استرجع في من https://wjfh.uowasit.edu.iq/index.php/wjfh/article/view/200
القسم
Articles