(( لغة أكلوني البراغيث )) بين الرفض والقبول عند النحويين

  • سهيل نجمان حاجي, أ.م.د. جامعة واسط – كلية التربية
  • ليث سعدون كوّه سعيد, م . م المديرية العامة لتربية واسط

الملخص

(( لغة أكلوني البراغيث )) مذهب طائفة من العرب – و هم بنو الحارث بن كعب ، كما نقل الصفار في شرح الكتاب – أن الفعل إذا اسند إلى ظاهر – مثنى ،                أو مجموع – أتى فيه بعلامة تدلُّ على التثنية أو الجمع ؛ فنقول : (( قاما الزيدان ، و قاموا الزيدون ، و قُمْنَ الهنداتُ )) فتكون الألف و الواو و النون حروفاً تدلُّ على التثنية و الجمع ، كما كانت التاءُ في (( قامت هِنْدٌ )) حرفاً تدل على التأنيث عند جميع العرب .

و قد أطلق النحاة على هذهِ اللغة ، لغة أكلوني البراغيث ، و لعل أول من استعمل عبارة (( أكلوني البراغيث )) الخليل و سيبويه و ذلك لأنّ أقدم نص نحوي وردت فيه هذهِ العبارة هو كتاب سيبويه .

و البحث يتكون من ثلاث مباحث :

الأول : آراء النحاة في لغة أكلوني البراغيث .

الثاني : (( لغة أكلوني البراغيث )) و اسباب رفضها عند النحاة .

الثالث : (( لغة أكلوني البراغيث )) و أسباب قبولها عند بعض النحاة .

منشور
2019-02-16
كيفية الاقتباس
نجمان حاجيس., & سعدون كوّه سعيدل. (2019). (( لغة أكلوني البراغيث )) بين الرفض والقبول عند النحويين. مجلة واسط للعلوم الانسانية, 10(25), 171-186. استرجع في من https://wjfh.uowasit.edu.iq/index.php/wjfh/article/view/194
القسم
Articles